مانشستر سيتي يقتنص إنتصاره في الوقت بدل الضائع 2-1 على بورنموث

elkhadra 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تخطى فريق مانشستر سيتي، عقبة مضيفه بورنموث، بفوز قاتل بهدفين مقابل هدف، اليوم السبت، في الجولة الثالثة للدوري الإنجليزي لكرة القدم، على ملعب “فيتتس فيرست”.

تقدم بورنموث في الدقيقة 13، بهدف تشارلي دانيلز، وتعادل مانشستر سيتي بهدف جابريل خيسوس، في الدقيقة 21، قبل أن يخطف رحيم سترلينج، هدف الفوز في الدقيقة 90+7 ليرفع السيتي رصيده إلى 7 نقاط، ويعتلي صدارة الدوري مؤقتاً، ويبقى بورنموث بلا نقاط في المركز السابع عشر.

اتسمت المباراة بالإثارة التحكيمية بعد أن شهدت إشهار 9 بطاقات صفراء بجانب حالة طرد من نصيب رحيم سترلينج، بخلاف تخطيها حاجز الـ100 دقيقة، بسبب إهدار الوقت من لاعبي بورنموث.

ورغم الفوز إلا أن السيتي لم ينجح في اختراق دفاعات بورنموث بالشكل المتوقع، مع السيطرة على وسط الملعب، وكاد الفريق أن يخرج متعادلاً لولا هدف سترلينج القاتل.

تسلح فريق بورنموث بالحماس في الدقائق الأولى من عمر اللقاء خاصة أن أصحاب الأرض قدموا بداية قوية ووصلوا إلى مرمى السيتي بتسديدة بعيدة قبل أن يحرز اللاعب تشارلي دانيلز، هدف التقدم لأصحاب الأرض بتسديدة صاروخية رائعة بعد مرور 13 دقيقة لتسكن الشباك.

حاول مانشستر سيتي الرد سريعاً بتسديدة من أوتاميندي في منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم ثم تصويبة أخرى من سترلينج تصدى لها الحارس قبل أن يرد السيتي سريعاً في الدقيقة 21 بهدف عن طريق البرازيلي جابريل خيسوس، الذي تسلم تمريرة بينية متقنة ليهز بها الشباك ببراعة.

نال آكي مدافع بورنموث البطاقة الصفراء، قبل أن يهدر خيسوس هدفاً آخر من تمريرة عرضية رائعة سددها المهاجم البرازيلي بجوار القائم.

وسيطر السيتي على مجريات الأمور في وسط الملعب، وخطف بنيامين ميندي الظهير الأيسر للسيتي الأضواء بتمريراته العرضية الخطيرة.

تألق حارس بورنموث بيجوفيتش، وأبعد محاولة خطيرة من خيسوس ورد أصحاب الأرض بتسديدة أنقذها دفاع السيتي لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

فرض مانشستر سيتي ضغطاً هجومياً مع بداية الشوط الثاني، ولكن الفرص الحقيقية لم تسنح على مرمى بورنموث، مع حصول دافيد سيلفا على إنذار، وأضاع دي بروين فرصة قريبة بتمريرة عرضية من ميندي.

وتصدى القائم لفرصة هدف في الدقيقة 60 بتسديدة جوشوا كينج ، ولجأ جوارديولا مدرب مانشستر سيتي لإشراك المهاجم الأرجنتيني سيرجيو أجويرو، لتنشيط خط الهجوم على حساب برناردو سيلفا في الدقيقة 66 ولجأ للعب برأسي حربة للضغط على دفاع بورنموث.

شهدت الثلث ساعة الأخيرة من عمر المباراة التحامات بدنية قوية بين لاعبي الفريقين مع حصول ستيف كوك لاعب بورنموث وبنيامين ميندي لاعب السيتي على الإنذار، وأشرك بورنموث اللاعب بينيك أفوبي، في الدقيقة 73 على حساب جيرمين ديفو من أجل تعزيز التواجد في وسط الملعب.

وتراجع لاعبو بورنموث للدفاع بشكل ملحوظ، والأمر اللافت أن هجوم السيتي بدا عاجزاً عن اختراق دفاعات أصحاب الأرض، مع تغيير آخر من جوارديولا بمشاركة ليروي ساني بدلاً من خيسوس في الدقيقة 82.

انطلق رحيم سترلينج ليخترق دفاع بورنموث وحصل على خطأ ووجه أجويرو تسديدة بجوار القائم، واعترض جوارديولا على الوقت بدل الضائع المحتسب بخمس دقائق في ظل سقوط لاعبي بورنموث أكثر من مرة لإضاعة الوقت.

ودفع بورنموث باللاعب ليس موسيت بدلاً من أفوبي الذي شارك كبديل ثم غادر للإصابة في الوقت بدل الضائع، وحاصر السيتي دفاع بورنموث في الدقائق الأخيرة، ولكن أصحاب الأرض اتسموا بالكفاح والصمود وأبعدوا عرضيات ميندي ودي بروين إلى خارج الملعب.

وكاد بورنموث أن يخطف الفوز بفرصة محققة وتسديدة قبل أن ترتد الكرة إلى السيتي في منطقة الجزاء ويحولها سترلينج داخل الشباك في الثواني الأخيرة.

شهت الثواني الأخيرة أجواء مثيرة بعد أن أشهر الحكم البطاقة الحمراء لرحيم سترلينج، بسبب احتفاله الزائد مع الجماهير لينال البطاقة الصفراء الثانية، وأشرك جوارديولا اللاعب ستونز بدلاً من دافيد سيلفا لينتهي اللقاء بفوز السيتي.

القراءة من المصدر:elkhadra

أخبار ذات صلة

0 تعليق