رقيب بالجيش يتورط في حيازة أزيد من 1 كلغ من الكيف

elbilad 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تورط رقيب بالجيش الشعبي الوطني رفقة صاحب محل للمأكولات الخفيفة و3 آخرين، في ترويج المخدرات بعد توقيف العسكري مؤخرا على مستوى محطة النقل البري بالخروبة بالعاصمة متلبسا بحيازة كمية من الكيف المعالج بلغ وزنها 1 كلغ و98 غراما.

وتمكنت مصالح الضبطية القضائية بالجزائر العاصمة من توقيف هؤلاء بناء على تصريحات الرقيب العسكري، الذي أقر خلال التحقيق معه أنه كان يعتزم تسليم الكمية لاثنين من لأصدقائه اللذان يعملان بثكنتين عسكريتين تقع إحداهما بولاية الجلفة قصد ترويجها وسط أفراد الجيش الشعبي الراغبين في اقتنائها، ليكشف عن ممونه المدعو (م.س) صاحب محل لبيع المأكولات الخفيفة بولاية تلمسان الذي يقتنيها بدوره من شخص مغربي الجنسية. وأضاف المتهم أنه اقتنى المخدرات محل الحجز مقابل مبلغ مالي قدرهُ 280 ألف دج. 

واستمرارا للتحقيق، تبين أن الرقيب العسكري أبرم عدة صفقات لشراء وبيع المخدرات من خلال تعامله مع زبائنه وشركائه عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” بأسماء مستعارة. وعلى إثر ذلك تم توقيف صاحب محل بيع المأكولات الخفيفة بتلمسان و3 متهمين آخرين، حيث أمر وكيل الجمهورية بإيداعهم رهن الحبس بالمؤسسة العقابية وجرت محاكمتهم أمام قاضي الدرجة الأولى عن ارتكابهم جنح تكوين عصابة أشرار وحيازة وترويج المخدرات ومنه تم استئناف الأحكام الصادرة ضدهم ليمثلوا مجددا أمام رئيس الغرفة الجزائية لدى مجلس قضاء الجزائر، حيث التمس ممثل النائب العام معاقبة كل واحد منهم بـ 7 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية إلى حين البت في حكمهم خلال جلسة لاحقة. 

القراءة من المصدر:elbilad

أخبار ذات صلة

0 تعليق